الجامعة الابتكارية تغيير الحمض النووي للتعليم العالي من الداخل ترجمة د. عبدالرحمن الحبيب

7.83 $

 يعتبر الكتاب استجابة لمستجدات البيئات الاقتصادية ،والاجتماعية العالمية الجديدة. تفرض مفاهيم واستراتيجيات حديثة النمط التقليدي للجامعات، مهددة بأنماط حديثة تلبي ما استجد في السوق من احتياجات. على الجامعة أن تقوم بتغييرات جوهرية ليكون لها "حمضها النووي" الخاص بها، الذي يكرّس التنوع، ويؤكد على التفرد. إن محاكاة الجامعات لبعضها البعض كما هو سائد يزيد من تكلفتها، ويقلل من جودة ما تقدمه. لقد تم سرد تاريخ (هارفارد) كمثال للجامعة العريقة المحصنة مالياً والقادرة على الابتكار والاستمرار. جامعة بريغهام يونغ-أيداهو، أيضاً كمثال للجامعة التي رفضت المحاكاة، واختطَّت لنفسها مساراً مختلفًا تميزت به، ونجحت في تقديم المزيد بجودة أعلى، وتكلفة أقل. في ثنايا القصتين يعرض الكتاب الصعوبات التي تمر بها الجامعات التقليدية، كما يقدم الكتاب أمثلة للتغييرات المطلوبة في أنظمة الجامعات، تغييرات تجعل الجامعات قادرة على الاستمرار والمنافسة.

  • 7.83 $

لا توجد أسئلة بعد

منتجات ربما تعجبك